الرياضة

أهل الكهف مكان يجذب السياح للأردن

أهل الكهف مكان يجذب السياح للأردن

يجذب موقع أهل الكهف الأثري اتجاه جنوب العاصمة الأردنية عمان، كثيرا من السائحين الذين يحرصون على التجول فيه للاطلاع على موقع شهد حكاية رواها القرآن.

واكتشف أثريون سبع أضرحة بيزنطية في الكهف يعتقد أن تاريخها يرجع إلى أكثر من ألفين ومائتي عام. كما يشمل الموقع كذلك مكانا لمسجد قديم.

وتقول الحكومة الأردنية إن الدفاتر توميء حتّى موقع أصحاب الكهف هو المقر الذي نام فيه الفتية الأتقياء -الذين وردت قصتهم في سورة الكهف بالقرآن- لفترة ثلاثمائة وتسعة أعوام.

وصرح وزير الأوقاف الأردني هايل داود “الحقيقة ذلك من المواقع الدينية المهمة في المملكة الأردنية الهاشمية. وتأتي ضرورة ذلك الموقع من أوضح القرآن الكريم لأصحاب الكهف ولأهل الكهف ولهذه النكبة المهمة في الزمان الماضي”.

وأزاد داود “الشكر لله مملكة الأردن كأردن على نحو منفرد هو بلد آمن ومطمئن يسوده الأمن والأمان. فيه كل المقومات التي تجعل السائح يجيء لزيارة تلك الأماكن السياحية. ولكن لا يوجد أدنى شك أن الأوضاع المحيطة بالأردن وما نراه اليوم من حالات صراع وحروب أهلية ودمار لا تمنح برقية اطمئنان لبعض السياح للقدوم للأردن”.

من جهته، صرح مدير موقع أهل الكهف محمد الحنيطي “ذلك المقر فيه آيات وعبر. هؤلاء الفتية لما حدث الجدل بينهم وبين ملكهم في هذا الدهر ماذا فعلوا؟ هل لجأوا إلى القتل والتشريد والاغتيالات؟ لا. بل اعتزلوا الناس وخلوا بعبادة ربهم ولجأوا إلى الله عز وجل فأكرمهم الله عز وجل وجعلهم آية”.

تستشهد الحكومة الأردنية بروايات رحالة ومفكرين عرب عبر الزمان الماضي بينهم ابن عديد والمقدسي وكثير عزة وغيرهم لتحديد موقع الكهف القريب من العاصمة عمان.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق